İnşaat Haberim (ar)

وقال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن الطرفين يعملان على “مدار الساعة” على هامش مباحثات قمة مجموعة العشرين في الصين، مضيفا أن الموضوع السوري يظل “قضية شديدة التعقيد”.

وأضاف الرئيس الأمريكي قائلا إن “محاولة جمع كل هذه العناصر المتنافرة في بناء منسجم من أجل المفاوضات مسألة صعبة”.

وتعتبر المباحثات بين وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، ونظيره الروسي، سيرغي لافروف، في الصين أحدث المساعي المبذولة في هذا السياق بعدما فشلت المباحثات بينهما في جنيف الأسبوع الماضي.

ووضع كيري أولويتين لصمود أي اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا وهما تعامل الحكومة السورية مع أي خرق لوقف إطلاق النار ومراقبة تنامي نفوذ جبهة النصرة التي أعلنت عن فك ارتباطها بتنظيم القاعدة وتطلق الآن على نفسها اسم جبهة فتح الشام.

وأضاف كيري أن “النصرة هي القاعدة ولن يخفي تغيير اسمها أهدافها وما تحاول تحقيقه”.

Image copyrightAFP

Image captionأقر أوباما بأن الموضوع السوري شديد التعقيد

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قالت إن واشنطن وموسكو على وشك التوصل إلى اتفاق بشأن سوريا على أن يعلن عنه كيري، ونظيره الروسي، سيرغي لافروف لكن الخارجية الأمريكية تقر الآن بعدم توصلها إلى اتفاق بشأن سوريا.

ومن المنتظر أن يلتقي كيري لافروف في مدينة هانغجو الاثنين بمناسبة انعقاد قمة العشرين.

وقال مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الأمريكية إن “موسكو تراجعت عن بعض القضايا التي اعتقدنا سابقا أننا توصلنا إلى اتفاق بشأنها”.

وفشلت عدة جولات في مفاوضات السلام بين الحكومة والمعارضة في التوصل إلى اتفاق وإنهاء النزاع المستمر منذ أكثر من خمس سنوات والذي أدى إلى مقتل أكثر من 290 ألف شخص وإجبار ملايين السوريين على النزوح من منازلهم، وهذا عامل رئيسي في تفاقم أزمة المهاجرين التي تشهدها أوروبا حاليا.

تقارير

أوباما: لم نتوصل إلى اتفاق مع روسيا بعد بشأن وقف إطلاق النار في سوريا

قالت الولايات المتحدة الأحد إنها لم تتوصل بعد إلى اتفاق مع روسيا بشأن وقف إطلاق النار في سوريا، مُحمِّلة موسكو مسؤولية التراجع عن قضايا اعتقدت سابقا أنها قد حُسمت.

04 Eylül 2016 'da eklendi ve kez izlendi.
Etiketler :
İLGİNİZİ ÇEKEBİLECEK DİĞER GALERİLER
HABER HAKKINDA GÖRÜŞ BELİRT
YASAL UYARI! Suç teşkil edecek, yasadışı, tehditkar, rahatsız edici, hakaret ve küfür içeren, aşağılayıcı, küçük düşürücü, kaba, pornografik, ahlaka aykırı, kişilik haklarına zarar verici ya da benzeri niteliklerde içeriklerden doğan her türlü mali, hukuki, cezai, idari sorumluluk içeriği gönderen kişiye aittir.
SON DAKİKA HABERLERİ
SON DAKİKA